شهادات ، قصص، وتقارير إثنوغرافية من سوريا والعالم

أحمد إبراهيم
٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧

هذا النص هو الجزء الثاني من تتمات في سيرة الرقة، وكان الجزء الأول حكاية خروج إيمان وعائلتها من الرقة. تكمل إيمان سردها لكل هذا الألم الذي عاشته، وكأنها محايدة ولا علاقة لها بالقصة.

أحمد إبراهيم
١٠ تشرين الثاني ٢٠١٧

«إنه شهر آب 2017، والحلقة تضيق علينا كمدنيين موتاً وقصفاً من السماء، ومفخخاتٍ وسكاكين من الأرض، حتى تقطعت بنا سبل الخروج من بيوتنا». هكذا بدأت «إيمان»، المدرّسة السابقة، رواية حكاية أفراد عائلتها في أيامهم الأخيرة في الرقة.

مصطفى أبو شمس
٧ تشرين الثاني ٢٠١٧

شاخَ البيت بعد أن تم هجره منذ العام 2008، ثم أُسقِطَ رأسُ تمثال صاحبه عام 2013، واخترقَت رصاصتان عباءتَه التي دثَّرَهُ بها النحات السوري محمد قباوة، وبقيَ قبره وحيداً تتصدّره عبارته التي أوصى بكتابتها: «هذا جناه أبي عليّ.... وما جنيت على أحد».

جنا سالم
٣ تشرين الثاني ٢٠١٧

الحكاية ليست فقط عن إعادة الإعمار، وإنما عن الرعب المرافق لها، الذي يتربص بآلاف العائلات السورية التي يتساءل أبناؤها: هل سنعود؟ إلى أين يفترض بنا العودة؟ من سيحفظ لنا حقوقنا وحقوق أولادنا في منازلنا وأراضينا؟

رامي أبو الزين
٢٣ تشرين الأول ٢٠١٧

يعيش قاطنو مخيم الركبان حالة من الخوف في ظل مصير مجهول فرضه انسحاب مقاتلي جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو خلال الأسابيع الماضية من مواقعهم باتجاه المنطقة 55، التي حددها التحالف على أنها منطقة آمنة.

فراس علاوي
١٩ تشرين الأول ٢٠١٧

بعد تدمير جميع جسور محافظة دير الزور، باتت المعابر النهرية الخيار الوحيد أمام الأهالي للتنقل بين الضفتين، لكن طائرات النظام والطائرات الروسية ارتكبت وترتكب عشرات جرائم الحرب بقصفها لهذه المعابر أثناء عبور المدنيين.

وردة الياسين
١٢ تشرين الأول ٢٠١٧

نامر، الكتيبة، خربة غزالة، الشيخ مسكين، عتمان: هي خمس قرى وبلدات في محافظة درعا تم تهجير سكانها بالكامل، واليوم يطالب أبناؤها بأن تكون عودتهم جزءً أساسياً من أي حلٍّ في الجنوب السوري.

ريم الناصر
٤ تشرين الأول ٢٠١٧

كان الحاجز عند نزلة شحادة، والقناصة في الاتجاهين. لم يبقَ شيء أمامنا، إما أن نموت أو نصل بسلامة، لكننا استطعنا النجاة رغم كل هذا، وقطعنا إلى الطرف الآخر مودعين مدينتنا المدمرة، وأهلنا الذين تنتشر أشلاؤهم في كل مكان.

شام العلي
٢٨ أيلول ٢٠١٧

بعد إتمام 700 ساعة من دروس الألمانية، كانت الأعصاب مشدودة والجدل محتدماً، والكلّ مستاءٌ من الكلّ. وفي اليوم الأخير جاء الطلاب ومع كل واحد منهم صنفٌ من المأكولات السورية، بابا غنوج، يالنجي، فلافل، هريسة، وحلاوة الجبن.

لمى راجح
٢٥ أيلول ٢٠١٧

خلّفت الانتهاكات التي ارتكبها ويرتكبها النظام السوري، وغيره من الأطراف، شريحةً واسعة من النساء اللواتي يُكنّين بـ «زوجات المعتقلين والمفقودين»، وهي الصفة التي تصبح ملازمةً لهن، ومحدداً أساسياً لمسار حياتهن.

ويندي بيرلمان
١٩ أيلول ٢٠١٧

هذه ترجمة الفصل السادس من كتاب ويندي بيرلمان «عبرنا جسراً وقد اهتز» (We Crossed The Bridge and It Trembled)، الذي يتضمن شهادات نساء ورجال يقدمون مروياتهم في إطار القصة السورية الكبيرة. تُنشر الترجمة بالاتفاق مع كوستم هاوس-ويليام مورو، مِن هاربركولينز للنشر.