فاديا لاذقاني

كاتبة سوريّة

فاديا لاذقاني
٢٤ أيار ٢٠١٦

تتابع فاديا لاذقاني في هذا النص ما بدأته في نصها الأول حول صمت السجناء بعد خروجهم، وحول الخوف المقترن بالإذلال الذي كانت تفرضه الأجهزة الأمنية على أغلب المعتقلين السياسيين المفرج عنهم.

فاديا لاذقاني
١ نيسان ٢٠١٦

السجن والتعذيب وآلام السجين وصراعاته الداخلية الممتدة إلى ما بعد إطلاق سراحه، صمتُ السجناء عن البوح بعذاباتهم، وتفاصيلٌ غيرها عن مؤسسة السجن الأسدية في هذا النص.