الفاعل السياسي

ربما يمكن تعريف السياسة بأنها فن إدارة الحتميات وتوسيع فتحات التحرر، ما يعني أنه ليس هناك أوضاعٌ تستحيل السياسة فيها تماماً. وإذا كان صحيحاً أنه ليست كل الأوضاع ملائمةً لعملٍ سياسي مؤثر بالقدر نفسه، فإن أوضاع الحرب والانكشاف الواسع لمجتمع السوريين، ربما تكون في الوقت نفسه فرصةً لتفكّرٍ جذري في السياسة والمجتمع والتنظيم السياسي، والثورة.

في مثل شروطنا المعلومة، شروط الثورة المحطمة، هل يمكن ألا تكون السياسة ثورية؟ يبدو أن مشكلة المعارضة التقليدية، تنظيمات منفردة وائتلافات، هي بالضبط أنها قوىً غير ثورية، قديمةٌ وشائخةٌ في أفكارها وصيغ تنظيم عملها وسياستها، وعاجزةٌ عن التجدد.

لكن ما معنى سياسية ثورية؟ ولماذا يبدو أن تجمعاتٍ سياسية جديدة ظهرت بعد الثورة تمارس السياسة من فوق، انطلاقاً من أفكارٍ وتصوراتٍ وحساسياتٍ لا جديد فيها، وتبدو حياتها مستقلة عن عمليات الثورة وصراعاتها؟ وهل أن السياسة الثورية تُقاطع، مثلاً، المعارضة التقليدية ومساحات العمل الضيقة المتاحة لها؟ وكيف يمكن اجتناب الوقوع في أسر نزعةٍ تطهريةٍ منعزلةٍ عن الشروط الفعلية للنشاط السياسي؟

عامر كاتبة
٢٦ نيسان ٢٠١٧

تحاول هذه المقالة تقديم أجوبة حول بعض القضايا التي يثيرها سؤال الحاجة إلى فاعل سياسي جديد في سوريا، عبر التركيز على مفهوم التمثيل السياسي وعلاقته بمسألة شرعية الفاعل السياسي.

وائل مرزا
٢٣ تمّوز ٢٠١٦

يشارك الكاتب في النقاش المفتوح حول ضرورة وجود فاعل سياسي جديد في سوريا عبر السجال مع الأفكار الواردة في الحلقة الأولى من حوار الجمهورية المصوّر.

شوكت غرز الدين
٢ أيار ٢٠١٦

يحاول الكاتب في هذا النص الإجابة على سؤال: ما الفاعل السياسي الآن وهنا؟، داعياً إلى النظر في المسألة بعينٍ ترى التفاصيل من تحت، وليس بعينٍ ترى الإطار العام فقط من موقعٍ متعالٍ.

كرم نشار
ياسين السويحة
٢٥ نيسان ٢٠١٦

في سياق النقاش حول ضرورة وجود فاعل سياسي جديد في سوريا، يقدّم الكاتبان نظرة من جزئين عن أزمة السياسة السوريّة، وعن ملامح مقترحة لفاعل سياسي تحرّري.

شكري الريان
٤ نيسان ٢٠١٦

في مقاربته لمسألة الفاعل السياسي السوري الجديد، يكتب شكري الريان عن ضرورة قيام إطار سوري أشبه بمؤتمر عام، يؤخذ فيه الشتات السوري بعين الاعتبار، ويكون مرناً بعيداً عن المؤسساتية الصارمة.

جمال خليل صبح
٢٨ آذار ٢٠١٦

تتجه الأوضاع السورية إلى مزيدٍ من مشابهة الأوضاع الفلسطينية، ويذهب هذا النص إلى مقاربة مسألة الفاعل السياسي السوري، بالحديث عن الفواعل السياسية التي وسمت الفلسطينيين في تاريخهم الحديث.

مجموعة الجمهورية
٢١ آذار ٢٠١٦

تطرح مجموعة الجمهورية في هذا النص، أسئلةَ الحاجةِ إلى فاعلٍ سياسيٍ جديد في الساحة السورية، ومدى إمكانية ظهور فاعلٍ كهذا، وتُرحبُ بأي صيغٍ للتفاعل مع هذه الأسئلة.