السارين والكلور، جدية القوى العظمى ومزاحها