إيران

ياسين الحاج صالح
٤ آب ٢٠١٤

يدعو ياسين الحاج صالح في هذا المقال إلى التفكير بصراعنا ضدّ «الوضع الاستعماري»، الذي يمثّله بالأساس نظام الأسد وتنظيم البغدادي، في معركة متعددة المستويات وأطول أمداً تمتدّ لسنوات أو حتى لعقود، أياً تكن محصّلات جولتها الراهنة.

عمر الأسعد
٢٢ أيار ٢٠١٤

خرجت آخر مجموعات المقاتلين المحاصرين داخل مدينة حمص القديمة على دفعات بين يومي7-8 أيار/مايو 2014، وذلك إثر اتفاق عقد بين ’الجبهة الإسلامية‘ من جهة ووفد تفاوض إيراني من جهة ثانية.

هيثم حميدان
٢٠ كانون الثاني ٢٠١٤

من المحبّذ، قبل البدء بإطلاق العنان للمخيلة الشعبية لغير المتمرسين في الشان الدبلوماسي من المعارضين، أن تضع المعارضة السورية، ممثلة بالِائْتِلَاْفِ، أُسُس العقيدة الدبلوماسية الخاصة بها

فردريك س. هوف
٣٠ كانون الأول ٢٠١٣

إذا قدمت المعارضة السورية لمؤتمر جنيف الثاني المحدد عقده في ٢٢ يناير ٢٠١٤ اقتراحاً معقولاً عن حكومة انتقالية بديلة عن نظام بشار الأسد، يمكن عندها أن يساهم المؤتمر في إنهاء حكم العائلة الوحشية لسورية.

عماد العبّار
٧ تشرين الأول ٢٠١٣

لو تجاوزنا مسألة الخلل البنيوي والسلطوي الشرعي لجميع الأنظمة العربية بدون استثناء، فإن سياسة كل منها، القائمة على ضرب الآخرين بعضهم ببعض، هي عامل أساسي لهذا الانهيار العام

غسان المفلح
٢ تشرين الأول ٢٠١٣

أن تذهب لجنيف3 دون أي حس أو خبر عما أسميناه العدالة الانتقالية، تحت سؤال «أين حقوق الضحايا»؟ هذا غائب عن جنيف3 كلياً. لهذا سيكون هذا الجنيف3 لقاء تعارف، بين كل الفاشلين دولياً وإنسانياً وأخلاقياً

حذام زهور عدي
١ تشرين الأول ٢٠١٣

تجلس إيران وإسرائيل على كراسٍ متجاورة، تعملان من أجل المنظور الاستراتيجي للمجموعات الحاكمة في البلدين، في منطقة لا يزال تاريخها يقبع خلف سياساتها .

ماهر مسعود
٥ أيلول ٢٠١٣

لا يأمل المرء كثيراً، في سياق التعاطي الغربي والدولي مع الثورة السورية وفي سياق الكاريزما الأوبامية المترددة، من حصول انقلاب قيمي أو تقويمي أو استراتيجي تجاه الأزمة الإنسانية الكبرى والمستمرة في سوريا.

ياسين الحاج صالح
٢٢ آب ٢٠١٣

لا جديد في المذبحة الجديدة، ولا ينبغي أن تفاجئ أحداً. لقد كانت المذبحة أداة حكم دائمة بيد النظام البعثي منذ أيامه الأولى. وجذورها تمتد في نزع وطنية ونزع إنسانية محكوميه عبر الاستيلاء على معنى الوطنية

  •