الثورة السورية

وائل عبد الحميد
١٩ نيسان ٢٠١٨

في نصّه الثاني ضمن «زمالة الجمهورية للكتّاب الشباب»، يروي وائل عبد الحميد سيرة شمس، الشاب الحمصي المسجون في اسمه، وفي سجون أخرى كثيرة.

رحاب شاكر
٨ تشرين الثاني ٢٠١٧

في هذا الحوار مع الكاتبة الهولندية ديسان فان بريدروده، الذي أجرته وترجمته رحاب شاكر، حديثٌ عن نشاط الكاتبة الداعم للثورة السورية، وعن الصمت حيال جرائم نظام الأسد، وأوضاع اللاجئين السوريين في هولندا.

أليكس راول
٢٥ تشرين الأول ٢٠١٧

حوار مع د. بينته شيلر، مديرة مكتب مؤسسة هاينريش بول في بيروت، تتحدث فيه عن الانتخابات الألمانية وآثارها المحتملة، والمحادثات حول المشاركة الغربية في جهود إعادة الإعمار، وآخر التطورات الميدانية في سوريا، بالإضافة لأمور عديدة أخرى.

سلمى الصايغ
٢٠ تشرين الأول ٢٠١٧

ماذا يوجد وراء الموت؟ لا أظن أنه يوجد كائن بشري ينتمي لدول العالم الثالث ويتجاوز عمره العشرون عاماً لم يخطر له هذا السؤال، ليس أننا جميعنا نمتلك نوايا انتحارية، ولكن التفكير بالانتقال الوحيد المتاح دون أي تعقيدات لاحقة يبدو مغرياً.

وائل عبد الحميد
٩ تشرين الأول ٢٠١٧

في التاسع من تشرين الأول عام 2013 بدأ النظام حصاره الفعلي لحي الوعر، وذلك بعد نحو عامين ونصف من المظاهرات والمعارك والنزوح، لتنتهي مراحل الحصار والتفاوض والقصف بإخلاء الحي من ثواره ومعظم سكانه والنازحين إليه في أيار 2017.

إياد العبدالله
عبد الله أمين الحلاق
١٥ أيلول ٢٠١٧

يحاول هذا البحث توثيق المشهد المسيحي في سوريا بعد الثورة وقبلها، دون ادعاء الإحاطة بكافة تنويعات المجتمعات المسيحية السورية. وللبحث ملحقان من إعداد رند صباغ، الأول يتناول المسيحيين السوريين في زمن الثورة، والثاني حول مسيحيي يبرود.

ليال حنّا
١٦ آب ٢٠١٧

توحي بعض صور الحياة في وادي النصارى بأن سكانه معزولون عن الحرب الدائرة في البلاد، كما لو أنهم يمضون الوقت بانتظار شيء ما، لعله الهجرة، أو أمر آخر لا يعرفه أحد منهم على وجه التحديد.

جنا سالم
١٠ آب ٢٠١٧

في دمشق القديمة ينتشر خوف من أشياء أخرى غير الاعتقال أو السوق للخدمة العسكرية أو الموت بقذيفة عشوائية أو رصاصة طائشة، هو الخوف من أبناء الطوائف والمناطق الأخرى، والانغلاق في وجوههم.

فاضل الحمصي
٧ آب ٢٠١٧

خسرت حركة أحرار الشام الإسلامية في غضون أيام كثيراً من معاقلها الأساسية في محافظة إدلب، وهذا التراجع الخطير لم يكن وليد اللحظة الراهنة، بل إنها تدفع مجدداً ثمن مواقفها المترددة.