الثورة السورية

سلمى الصايغ
٢٠ تشرين الأول ٢٠١٧

ماذا يوجد وراء الموت؟ لا أظن أنه يوجد كائن بشري ينتمي لدول العالم الثالث ويتجاوز عمره العشرون عاماً لم يخطر له هذا السؤال، ليس أننا جميعنا نمتلك نوايا انتحارية، ولكن التفكير بالانتقال الوحيد المتاح دون أي تعقيدات لاحقة يبدو مغرياً.

وائل عبد الحميد
٩ تشرين الأول ٢٠١٧

في التاسع من تشرين الأول عام 2013 بدأ النظام حصاره الفعلي لحي الوعر، وذلك بعد نحو عامين ونصف من المظاهرات والمعارك والنزوح، لتنتهي مراحل الحصار والتفاوض والقصف بإخلاء الحي من ثواره ومعظم سكانه والنازحين إليه في أيار 2017.

إياد العبدالله
عبد الله أمين الحلاق
١٥ أيلول ٢٠١٧

يحاول هذا البحث توثيق المشهد المسيحي في سوريا بعد الثورة وقبلها، دون ادعاء الإحاطة بكافة تنويعات المجتمعات المسيحية السورية. وللبحث ملحقان من إعداد رند صباغ، الأول يتناول المسيحيين السوريين في زمن الثورة، والثاني حول مسيحيي يبرود.

ليال حنّا
١٦ آب ٢٠١٧

توحي بعض صور الحياة في وادي النصارى بأن سكانه معزولون عن الحرب الدائرة في البلاد، كما لو أنهم يمضون الوقت بانتظار شيء ما، لعله الهجرة، أو أمر آخر لا يعرفه أحد منهم على وجه التحديد.

جنا سالم
١٠ آب ٢٠١٧

في دمشق القديمة ينتشر خوف من أشياء أخرى غير الاعتقال أو السوق للخدمة العسكرية أو الموت بقذيفة عشوائية أو رصاصة طائشة، هو الخوف من أبناء الطوائف والمناطق الأخرى، والانغلاق في وجوههم.

فاضل الحمصي
٧ آب ٢٠١٧

خسرت حركة أحرار الشام الإسلامية في غضون أيام كثيراً من معاقلها الأساسية في محافظة إدلب، وهذا التراجع الخطير لم يكن وليد اللحظة الراهنة، بل إنها تدفع مجدداً ثمن مواقفها المترددة.

عروة المقداد
٢ آب ٢٠١٧

في النقاشات التي تُخاض على مختلف المستويات لمحاولة فهم ما حدث منذ بداية الثورة، تبدو الحقيقة ضائعة كلياً، ويبدو مشهد الثورة منذ ست سنوات كأنه مجرد خيال أو ذكرى بعيدة غائمة.

مجموعة الجمهورية
٣١ تمّوز ٢٠١٧

منذ أن اقتحمت دبابات النظام السوري حماة في 31/7/2011، لم يتمكن أي متظاهرين من الوصول إلى ساحة العاصي، لكن الصور المهيبة للحشود هناك ستبقى شاهداً على كفاح السوريين المشرف من أجل الحرية.

ماهر مسعود
٢٦ تمّوز ٢٠١٧

تقوم المعادلة السياسية الدولية في سوريا منذ بداية الثورة على محورين: الأول منع إسقاط الأسد بالقوة الشعبية الداخلية مهما كان نوعها، والثاني منع إسقاطه خارجياً مهما تجاوز من خطوط حمراء.

ياسين الحاج صالح
١٤ تمّوز ٢٠١٧

تحاول المقالة إلقاء ضوء على ما يمكن أن تكون آلية أساسية في تسهيل إيقاع الظلم على يد مظلومين، وتعمل على تقصّي جذور الشر السياسي في بنى المجتمع والسياسة والنفس البشرية.