الجبهة الوطنية للتحرير

فرحات أحمد
٢ تشرين الثاني ٢٠١٨

ليس هجوم هيئة تحرير الشام الأخير على فصيلين معارضين شمال غربي مدينة حلب هو الأعنف، لكن له أهمية خاصة من حيث التوقيت والمكان