الضربة

ياسين الحاج صالح
٢ تشرين الأول ٢٠١٤

الحملة الأميركية على داعش في سوريا تُلحق القضية السورية بأجندة مكافحة الإرهاب الأميركية، فتزيد الأوضاع السورية تعقيداً واستعصاءً على المعالجة، فوق أنها متهافتة من حيث جدواها في مكافحة الإرهاب.

ستيفن سايمن
جوناثان ستيفنسن
٣٠ أيلول ٢٠١٤

يقدّم هذا النص صورة أوّلية عن رؤية الولايات المتحدة، القوة العظمى المقاتِلة في سوريا اليوم، لما تسمّيه الأزمة السورية وعن بوصلتها نحو إنهائها بناءً على مصالحها في التسوية والاستقرار ومكافحة الإرهاب.

داني بوستل
٤ تشرين الأول ٢٠١٣

روسيا أعاقت بذكاء الإدارة الأميركية، مستفيدةً من هشاشة حجتها. هكذا يُحذف احتياطي الكيماوي السوري من المعادلة ‒ ثم ماذا؟ آلة القتل الأسدية، التي كانت بشكل ساحق لاكيماوية في البداية، يمكنها الاستمرار.

حازم السيد
٢٠ أيلول ٢٠١٣

حتى اليوم لم نستطع أن نرسم خارطة لقوى وتوجهات المجتمع السوري لنحسم القول في من معنا ومن ضدنا، حتى اليوم تستفزنا بروباغاندا إعلام النظام وحلفائه، وكأنه نظام يحكمنا ونعارضه لا نظام يحتلنا ونحاربه

محمد دحنون
١٥ أيلول ٢٠١٣

أخرجت المنظومة العالميّة مجرم الحرب السوري من النافذة لتعيد إدخاله من الباب عبر ما سُميّ «المبادرة» الروسيّة التي سيتخلى بشار الأسد بموجبها عن سلاحه الكيماوي في مقابل إعفائه من المحاسبة

شيرين الحايك
١٠ أيلول ٢٠١٣

اتخاذ موقف حقيقي تجاه المسألة في سوريا اليوم ليس بالأمر السهل على السوريين أنفسهم بشكل أساسي، وعلى المتابعين للشأن السوري عامةً، لكنهُ يبدو سهلاً جدّاً ومختصراً جدّاً لأصحاب اليقينيات مسبقة الصنع.

نجاتي طيارة
٩ أيلول ٢٠١٣

واضح إذن أن شعوب الغرب ملّت من الحروب والتدخل العسكري، خصوصاً في بلادنا. وهناك قناعة سائدة بأن تدخلات الغرب في العراق وليبيا سارت لخدمة المعسكر الإيراني والسلفية الإسلامية.

نيكولاس كريستوف
٦ أيلول ٢٠١٣

منذ عقد من الزمن، كنت مذعوراً لأنّ الكثير من الليبراليين كانوا داعمين لحرب العراق. اليوم أنا مستاء لأنّ الكثير من الليبراليين أيضاً، يبدو أنهم، بعد أن أصابتهم صحوة العراق، مستعدون للسماح بقتل السوريون

الاقتصادي الألمانية
٦ أيلول ٢٠١٣

التراجع المفاجئ للرئيس الأمريكي باراك أوباما عن خطته ضد سوريا يعود على ما يبدو إلى حركة تمرد واسعة النطاق في الجيش الأمريكي.

ماهر مسعود
٥ أيلول ٢٠١٣

لا يأمل المرء كثيراً، في سياق التعاطي الغربي والدولي مع الثورة السورية وفي سياق الكاريزما الأوبامية المترددة، من حصول انقلاب قيمي أو تقويمي أو استراتيجي تجاه الأزمة الإنسانية الكبرى والمستمرة في سوريا.