العسكرة

عبد الحميد سليمان
٦ آب ٢٠١٣

سوف تبقى الناس تموت، تُقتل وتَقتل، حتى تعيد النخب السوريّة إنتاج ذاتها معرفياً. الديمقراطية حتى، ليست نظاماً «طبيعياً» بهذا المعنى، أو ليست نظاماً تنتجه الحياة الإنسانية في سياقٍ طبيعي معزولٍ عن المعرفة