اللاجئون والنازحون والمهاجرون السوريون

لاجئو الداخل ولبنان وتركيا والأردن والعراق وأوربّا

وردة الياسين
١٢ تشرين الأول ٢٠١٧

نامر، الكتيبة، خربة غزالة، الشيخ مسكين، عتمان: هي خمس قرى وبلدات في محافظة درعا تم تهجير سكانها بالكامل، واليوم يطالب أبناؤها بأن تكون عودتهم جزءً أساسياً من أي حلٍّ في الجنوب السوري.

ريم الناصر
٤ تشرين الأول ٢٠١٧

كان الحاجز عند نزلة شحادة، والقناصة في الاتجاهين. لم يبقَ شيء أمامنا، إما أن نموت أو نصل بسلامة، لكننا استطعنا النجاة رغم كل هذا، وقطعنا إلى الطرف الآخر مودعين مدينتنا المدمرة، وأهلنا الذين تنتشر أشلاؤهم في كل مكان.

شام العلي
٢٨ أيلول ٢٠١٧

بعد إتمام 700 ساعة من دروس الألمانية، كانت الأعصاب مشدودة والجدل محتدماً، والكلّ مستاءٌ من الكلّ. وفي اليوم الأخير جاء الطلاب ومع كل واحد منهم صنفٌ من المأكولات السورية، بابا غنوج، يالنجي، فلافل، هريسة، وحلاوة الجبن.

شكري الريان
٢٣ آب ٢٠١٧

يبدو أنه دون تشكيل تجمعات أو هيئات للدفاع عن حقوق ومصالح اللاجئين السوريين بصفتهم لاجئين أولاً، لا يمكن إبقاء سؤال الثورة والقضية السورية حياً بين أفراد هذه الكتلة البشرية الكبيرة.

علي بهلول
٧ تمّوز ٢٠١٧

علي بهلول يكتب عن المطارات في عبوره من سوريا إلى لبنان إلى الأردن ثم تركيا، وعن التبغ الذي يمكن أن يلعب دور الفيزا في بلادنا، وعن إحساس ثقيل بالحرية بمجرد الوصول إلى مطار إسطنبول.

حسام الدين درويش
٤ تمّوز ٢٠١٧

برز في ألمانيا ما بات يعرف بـ «ثقافة الترحيب» في السنوات الأخيرة، وهو مصطلح يشير إلى سياسة الأبواب المفتوحة، والتعاطف والدعم الذي أبداه كثير من الألمان تجاه اللاجئين الفارين من ديارهم.

زينة ابراهيم
١٢ حزيران ٢٠١٧

هذا النص هو حكاية أحمد صلاح، الشاب الذي أصيب بقصفٍ للنظام على غوطة دمشق الشرقية، ثم قطع طريقاً صعبة بهدف العلاج والدراسة في ألمانيا، ليصبح مقدم برامج في إذاعة ألمانية.

ياسين السويحة
٧ حزيران ٢٠١٧

«البحث عن سوريا» هو موقع أطلقته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويبدو أن سوريا التي وجدها قبل الحرب هي سوريا التي لا أزمات فيها، ثم دمرتها حربٌ لا يعرف أحد لماذا قامت.