النساء السوريات

صادق عبد الرحمن
٨ كانون الأول ٢٠١٧

هذا النص هو قصة حلا، صبيّةٌ من سوريا كانت ضحية واحدة من عمليات الإتجار بالبشر، لكنها نَجَت، وتحاول اليوم مواصلة حياتها بإصرار رغم كل ما مرَّت به.

لمى راجح
٢٥ أيلول ٢٠١٧

خلّفت الانتهاكات التي ارتكبها ويرتكبها النظام السوري، وغيره من الأطراف، شريحةً واسعة من النساء اللواتي يُكنّين بـ «زوجات المعتقلين والمفقودين»، وهي الصفة التي تصبح ملازمةً لهن، ومحدداً أساسياً لمسار حياتهن.

مريم حايد
١٦ أيار ٢٠١٦

لا تنتهي معاناة النساء اللواتي تعرضن لعنف قائم على النوع الاجتماعي بالإفراج عنهن، ولا تقف عند حدود ما تعرضن له من اعتداء، بل تمتد إلى الأوضاع الاجتماعية والنفسية التي يعشنها بعد نجاتهن.

مزنة النائب
١٩ تشرين الثاني ٢٠١٥

في النص الثالث من نصوص ملف «شهادات نساء»، تتساءل مزنة النائب عن الجهة التي تمتلك الجدل حول تحرير المرأة في سوريا اليوم، وتناقش هذه المسألة من خلال تفاصيل في تجربتها الذاتية.