تــغــطــيــة

صادق عبد الرحمن
٢٨ تشرين الثاني ٢٠١٧

رغم ما يبدو في بيان الرياض 2 من التزام بمطلب رحيل الأسد ومحاسبته، إلا أن الصياغات التي تضمنها، وتفخيخ الوفد المفاوض بجهات تحمل رؤىً قريبة من رؤية النظام نفسه، أمورٌ ستفتح الباب على عملية تفاوض عبثية تماماً.