قوات سوريا الديمقراطية

أحمد إبراهيم
٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧

هذا النص هو الجزء الثاني من تتمات في سيرة الرقة، وكان الجزء الأول حكاية خروج إيمان وعائلتها من الرقة. تكمل إيمان سردها لكل هذا الألم الذي عاشته، وكأنها محايدة ولا علاقة لها بالقصة.

أحمد إبراهيم
١٠ تشرين الثاني ٢٠١٧

«إنه شهر آب 2017، والحلقة تضيق علينا كمدنيين موتاً وقصفاً من السماء، ومفخخاتٍ وسكاكين من الأرض، حتى تقطعت بنا سبل الخروج من بيوتنا». هكذا بدأت «إيمان»، المدرّسة السابقة، رواية حكاية أفراد عائلتها في أيامهم الأخيرة في الرقة.

ريم الناصر
٤ تشرين الأول ٢٠١٧

كان الحاجز عند نزلة شحادة، والقناصة في الاتجاهين. لم يبقَ شيء أمامنا، إما أن نموت أو نصل بسلامة، لكننا استطعنا النجاة رغم كل هذا، وقطعنا إلى الطرف الآخر مودعين مدينتنا المدمرة، وأهلنا الذين تنتشر أشلاؤهم في كل مكان.

فراس علاوي
٣ تشرين الأول ٢٠١٧

لم تبدأ المعركة الكبرى في محافظة دير الزور بعد، ولا تزال الأطراف المتصارعة تتسابق لتحسين وتحصين مواقعها وجبهاتها، دون أن يبدو أي منها مهتماً بمصير مئات آلاف المدنيين الذين تقصفهم الطائرات صباح مساء.