مخطوفين

ياسين الحاج صالح
٢٢ نيسان ٢٠١٥

عوضاً عن نفي مسؤوليته عن خطف الناشطين الأربعة في دوما، لجأ زهران علوش إلى المزايدة. في النص المزيد من الدلائل التي تجعل منه المشتبه به الرئيسي والوحيد بخطف رزان وناظم وسميرة ووائل.

جمال خليل صبح
٢٧ تشرين الثاني ٢٠١٤

«مدرسة بحرستا وبدنا دعم لسنة دراسية»، «بلّشنا بمشغل ورح نبيع المنتج ونسوقه ويرجع المبلغ للنساء»، «حالة جريحة وبدنا نطالعها من الغوطة للعلاج»، هذه عينة مما كانت تقوله رزان زيتونة قبل خطفها.

ياسين الحاج صالح
٩ أيلول ٢٠١٤

مساء 9 أيلول 2014 تنقضي 9 شهور على اختطاف سميرة الخليل ورزان زيتونة ووائل حمادة وناظم حمّادي من دوما في الغوطة الشرقية، دمشق، فهل تبقى الجهة المسؤولة بعيدة عن المساءلة بالرغم من كل القرائن والمؤشّرات التي تدينها؟