مخطوفي دوما

ياسين الحاج صالح
١٨ كانون الأول ٢٠١٧

أن لا يبادر إسلاميون متنوعون إلى إدانة أفعال عدوان وتمييز موصوفة، وأن يمتنعوا عن مدّ يد العون في مواجهتها حتى بعد أن طُلِبَ منهم مراراً، هذا مسلكٌ غير جدير بالاحترام.