مخطوفي دوما

ياسين الحاج صالح
١٨ كانون الأول ٢٠١٧

أن لا يبادر إسلاميون متنوعون إلى إدانة أفعال عدوان وتمييز موصوفة، وأن يمتنعوا عن مدّ يد العون في مواجهتها حتى بعد أن طُلِبَ منهم مراراً، هذا مسلكٌ غير جدير بالاحترام.

ياسين الحاج صالح
٩ كانون الأول ٢٠١٧

بينما نثابر على طرح قضية المُغيبين الأربعة كقضية عدالة في سورية ككل، فإننا نؤمن بأن إحكام حصار أخلاقي وسياسي حول أي مجرمين هو خطوةٌ باتجاه محاصرة منطق الإفلات من العقاب.

ياسين الحاج صالح
٦ كانون الأول ٢٠١٧

القول إن التغييب القسري أسوأ من الاعتقال والتعذيب لا يفي التغييب حقه، بل هو أسوأ من الموت، لأن واقعة الغياب النهائي تتقادم يوماً بعد يوم، أما واقعة التغييب القسري فهي تبدأ صغيرة وتكبر كل يوم.