مساحات المقاومة

آلى حميدي
٦ نيسان ٢٠١٨

أعودُ إلى الداخل، إلى المكان الضيّق، أمارسُ هواية قراءة ملصقات المقاومة تجاه كل الأنظمة والمؤسسات الظالمة، داخل مكانٍ مبنيٍّ من قبل المؤسسات ذاتها.