أليكس راول
كرم نشار
١٤ تشرين الثاني ٢٠١٧

في هذا الحوار، يقول جان بيير فيليو، المؤرخ الفرنسي وأستاذ دراسات الشرق الأوسط، إن العوامل التي سمحت لتنظيم الدولة الإسلامية بالعودة بعد 2007 ما تزال موجودة، بل أصبحت أسوأ بكثير، وأبرزها استبعاد السكان المحليين من عمليات صنع القرار.