بيسان السعيد
٢٩ آذار ٢٠١٨

في نصها الأول ضمن «زمالة الجمهورية للكتّاب الشباب»، تكتب بيسان السعيد عن مساحة العمل التي تُقدِّمُها المنظمات في دمشق، التي باتت أشبه بغرفٍ لتفريغ الطاقة، وتَجَنُّب التحديق في القبضة الأمنية الخانقة التي تحاصر الجميع.

مالك داغستاني
١٠ تمّوز ٢٠١٧

سيكون من الإجحاف كتابة تاريخ المسرح السوري دون أن تحتل تجربة مسرح سجن صيدنايا الحيز الذي تستحقه، ليس فقط بصفتها تجربة إنسانية وإبداعية استثنائية، بل بصفتها المجردة كتجربة مسرحية سورية.