الجمهورية التسعون

smsr_ltgyyb-web.jpg

سمر صالح

خلال هذه الأيام، تتزامن الذكرى التاسعة لانطلاق موقع الجمهورية مع صدور العدد 90 من المجلة الأسبوعية، الذي يختم بدوره سنتين من استراتيجية نشر، خُصص فيها يوم الخميس لنشر أعداد المجلة، متنوعة المواد منها والثيمية؛ فيما خُصصت بقية أيام الأسبوع لمواد التغطية الصحفية والتفاعل مع الراهن. 

نستغل تزامن الأرقام هذا، تسع سنوات وتسعون عدداً وسنتان، لإدخال تعديلٍ جذري على أسلوب نشرنا، بدءاً من الأسبوع المقبل، ينتهي فيه الفصل بين الأسبوعي واليومي لصالح وتيرة نشر شبه يومية، قائمة على سبعة محاور: سياسة، ومعيشة، وشتات، وثقافة، وجنوسة، وأفكار، وتاريخ. وسيُضاف إلى وتيرة النشر الموزّعة على أيام الأسبوع، في مرحلة تالية، ملفات ومقاربات خاصة، شهرية الطابع، لمواضيع منطلقة من المحاور السبعة. 

نُهدي عددنا الأسبوعي الأخير هذا إلى صديقنا (نكاد نقول زميلنا) قصي الشويخ، القارىء المخلص، المؤرِشف الحريص والدقيق، الذي كان يحدث أحياناً أن ينشر أعداد الجمهورية على صفحته على فيسبوك قبل أن يُتاح لفريق الجمهورية نفسه نشرها على صفحاتنا في وسائل التواصل الاجتماعي، والحريص على دقّة تأريخ وترقيم المواد حين نشرها، والمبادر لتصحيح ما يمكن أن يكون قد أُرّخ خطأ أو صُنّف. عندما نفكر في اللطف كقيمة لا ينبغي التخلي عنها، كفعل ثوري، يحضر قصي في بالنا فوراً بوصفه مثالاً على مزيج اللطف والدماثة الغامرة مع الجدية والرصانة التي تمسّ القلب والعقل معاً.