الجمهورية الثانية والخمسون

nkt_dmw-web.jpg

© Yasmeen Fanari

 

يقلقنا الضغط النفسي الذي يشكّله الحجر علينا من حيث ضخامة توقعاتنا بالقدرة على «استغلال الوقت». يقلقنا كذلك أن تبدر منا سلوكيات ضاغطة للآخرين في لحظة صعبة للغاية. لذلك، قمنا بتكليف مركز دراسات روسي لإجراء استبيانات هاتفية بهدف الاطّلاع على أهم أسباب الكوفيد-سترس الاجتماعي لدى قرائنا، وهنا تفاعلنا مع النقاط الخمس الأكثر تكراراً:

- مسلسل فريندز ليس كتاب العلوم في منهاج البكالوريا العلمي: لستم مضطرين لإعادته عشر مرات لأن أصدقاء أهلكم قد تباهوا أمامهم أن ابنتهم قد «ختمته» تسع مرات. 

- شعر أغلب الرجال قد طال بشكل يصعب تنظيمه بسبب إغلاق محلات الحلاقة. أجل. يا للاكتشاف! نرجو الكفّ عن إبداء هذه الملاحظة عند بداية كل مكالمة فيديو كي لا تتحوّل إلى ضغط يدفع الرجال لمحاولة قص شعرهم بأنفسهم، فذلك يزيد احتمالات تحوّل ملاحظة «شعرك طولان» إلى «ليش في أوتوستراد بنص راسك؟ وشو هاد اللي بأول صلعتك؟ نقطة مراقبة تركية؟!» 

- لا نود تبرير عنف الناس ولا سوء ملافظهم، لكن كيف خطر على بالكم أن إنشاء مجموعة واتس آب وإقحام «أصدقاء» لم ترهم ولم تسمع منذ سنوات منهم وعنهم (وعن علاقاتهم ببعضهم بعضاً) فيها هي فكرة جيدة؟ 

- لستم فاشلين في الطبخ بالضرورة لأنكم لم تنجحوا في تطبيق وصفة يوتيوبية ما، لكن بالله عليكم قليلاً من سرعة البديهة والشكّ النقدي.. كيف خطر على بالكم أن وصفة مقاديرها من نوع حب بركة منقوع بقطرات الندى في سفوح البرازيل؛ وجوز اسكتلندى؛ ودموع وحيد قرن جافّة، هي وصفة بإمكانكم القفز إليها من قلي البيض بخطوة واحدة؟ 

- ليس لدينا حل لمشكلتكم مع البرّاد و/أو الديلفري. هناك مشكلة عميقة يجب أن تفكروا فيها بأنفسكم، وتحلوها بأسرع وقت، وبشكل جذري.