الجمهورية الرابعة والثمانون

 

في العدد الرابع والثمانين من أسبوعية الجمهورية، يُقدّم جولان حاجي صوراً من حياة يهود حلب حسبما رواها العلامة الأسدي م. خير الدين في موسوعته؛ وتقدّم ريم حاج عبدو أسس تمثيلات الوقت نفسانياً، والاضطرابات الممكن حصولها؛ ويُراجع علاء رشيدي استخدام السخرية في الفنّ السوري بعد 2011؛ وتفكّر إسرا صالح في العنف الجنسي وتشرح انفكاك أسسه عن أي سؤال عن الرغبة الجنسية؛ ويقدّم جمال منصور سيرة ونِتاج إدوار بيرنايز، واضع أسس «العلاقات العامة» كما نعرفها اليوم.