الجمهورية الرابعة والسبعون

 

اضطراب ما بعد الصدمة، والتأثير العميق الذي يتركه على حياة اللاجئين السوريين في ألمانيا، هو موضوع نصّ شام العلي في هذا العدد. ومن دمشق، يكتب محي الدين عمورة عن المِحنة التي يعيشها القطاع الطبي، وعن المعاناة التي تتسبب بها هذه المحنة. وفي تأبين المدرّس الفرنسي صامويل باتي، تمت قراءة رسالة كان قد كتبها ألبير كامو لمُدرِّسه لويس جيرمان؛ في هذا العدد ترجمةُ أمجد العطري لنص الرسالة، ولردّ المدُرِّس عليها، الذي تَضمَّنَ رسالةً عامة تتعلق بالتعليم والدين. وتكتب مايا البوطي عن مفهوم المرونة، وعن تموضعه ودوره في خطاب الليبرالية الجديدة والخطاب البطريركي. ويتشارك مصعب النميري وجمال منصور كتابةَ نصّ عن الشاورما، عن قيمتها في الوجدان السوري وفي ذاكرة كثيرين منّا.