المعتقلون السوريون

مالك داغستاني
٥ أيلول ٢٠١٧

هل يمكن حقاً أننا اكتسبنا عبر عقودٍ تلك الآليات المدهشة للتكيّف مع تلك «المَكْلَبة» التي تُدعى «سوريا الأسد»؟ وصار الخوف، بل والرعب، جزءاً أصيلاً وطبيعياً من حياتنا السورية.

مالك داغستاني
١٠ تمّوز ٢٠١٧

سيكون من الإجحاف كتابة تاريخ المسرح السوري دون أن تحتل تجربة مسرح سجن صيدنايا الحيز الذي تستحقه، ليس فقط بصفتها تجربة إنسانية وإبداعية استثنائية، بل بصفتها المجردة كتجربة مسرحية سورية.

مصطفى أبو شمس
٧ آذار ٢٠١٧

كان صدور تقرير منظمة العفو الدولية عن سجن صيدنايا كارثةً حقيقية على السيدة سعاد، التي انتظرت خبراً عن ولديها طوال ثلاث سنوات من المحاولات المضنية لمعرفة مصيرهما.

دياب سرية
١١ تشرين الثاني ٢٠١٦

بالاستناد إلى مشاهداته خلال خمس سنوات قضاها في سجن صيدنايا حتى بداية الثورة السورية، يكتب دياب سرية عن الكيفية التي كان يتم فيها تصنيع التطرف الديني والتأسيس لتوظيفه داخل ذلك السجن.

فاديا لاذقاني
٢٤ أيار ٢٠١٦

تتابع فاديا لاذقاني في هذا النص ما بدأته في نصها الأول حول صمت السجناء بعد خروجهم، وحول الخوف المقترن بالإذلال الذي كانت تفرضه الأجهزة الأمنية على أغلب المعتقلين السياسيين المفرج عنهم.

فاديا لاذقاني
١ نيسان ٢٠١٦

السجن والتعذيب وآلام السجين وصراعاته الداخلية الممتدة إلى ما بعد إطلاق سراحه، صمتُ السجناء عن البوح بعذاباتهم، وتفاصيلٌ غيرها عن مؤسسة السجن الأسدية في هذا النص.