ترياق الاختفاء

برهة سريعة تفصل الشعور بشيء من التحقق وتبصر الذات واستطلاع أفق العالم، وبين إدراك أن التحقق والتمكن ليس إلا مغادرة لحيّز الرغبة، أي أن تكوني موضوع الرغبة. ما الذي حصل في هذه البرهة؟ في هذه الومضة الغدّارة يتبين لك أن الرؤية جليّة نوعاً ما حول الحياة، وأنك، مثلاً، لن تسمحي لأحد بالتحرش بك وتملكين كل الأدوات للدفاع عن نفسك بما اكتسبتِه من خبرات. ولكنك تملكينها فقط للدفاع عن نساء أخريات أصغر سناً، فأنتِ لم تعودي مرئية ليُتحرش بك، أنتِ اللاأحد حين كنتِ رغبة، واللاأحد حين لم تعودي رغبة. غير أنك اكتسبت الكثير في الحياة من خبرات ومعارف، فتسعين لفرضها كسلطة لأنك تدركين شيئاً عن نفسك لا يدركه العالم الخارجي عنك، فتتحولين إلى «هستيرية متسلطة» في نظر العالم. لا سلطة لك خارج سلطتك الإيروتيكية، ولا إيروتيكية ولا متعاً خاصة بك وحدك في الوقت ذاته.

هذا ما تحاول سلسلة ترياق الاختفاء الاشتباك معه من عدة منظورات، اجتماعية وسياسية وجسدية وفلسفية، ومن خلال سير حياة لنساء أفلن قبل أن ينضجن تماماً، مثل سير فوات نسائنا الكثيرة. هو «سن اليأس»، «سن انقطاع الطمث»، «الضهي». أو، في تعبير أبلغ من التراث الإسلامي، السن الذي تصبح فيه النساء «قواعد». قواعد عن الإنجاب والزواج، وربما عن الحياة، ضمن تاريخ صلاحية شديد القصر.

برهة سريعة تفصل الشعور بشيء من التحقق وتبصر الذات واستطلاع أفق العالم، وبين إدراك أن التحقق والتمكن ليس إلا مغادرة لحيّز الرغبة، أي أن تكوني موضوع الرغبة. ما الذي حصل في هذه البرهة؟ في هذه الومضة الغدّارة يتبين لك أن الرؤية جليّة نوعاً ما حول الحياة، وأنك، مثلاً، لن تسمحي لأحد بالتحرش بك وتملكين كل الأدوات للدفاع عن نفسك بما اكتسبتِه من خبرات. ولكنك تملكينها فقط للدفاع عن نساء أخريات أصغر سناً، فأنتِ لم تعودي مرئية ليُتحرش بك، أنتِ اللاأحد حين كنتِ رغبة، واللاأحد حين لم تعودي رغبة. غير أنك اكتسبت الكثير في الحياة من خبرات ومعارف، فتسعين لفرضها كسلطة لأنك تدركين شيئاً عن نفسك لا يدركه العالم الخارجي عنك، فتتحولين إلى «هستيرية متسلطة» في نظر العالم. لا سلطة لك خارج سلطتك الإيروتيكية، ولا إيروتيكية ولا متعاً خاصة بك وحدك في الوقت ذاته.

هذا ما تحاول سلسلة ترياق الاختفاء الاشتباك معه من عدة منظورات، اجتماعية وسياسية وجسدية وفلسفية، ومن خلال سير حياة لنساء أفلن قبل أن ينضجن تماماً، مثل سير فوات نسائنا الكثيرة. هو «سن اليأس»، «سن انقطاع الطمث»، «الضهي». أو، في تعبير أبلغ من التراث الإسلامي، السن الذي تصبح فيه النساء «قواعد». قواعد عن الإنجاب والزواج، وربما عن الحياة، ضمن تاريخ صلاحية شديد القصر.